جريدة الاستثمار العربى الان السوق يأتى اليك اقتصادية متخصصة

أسعار القمح ترتفع بشكل طفيف اليوم بالسوق المحلية

شهدت أسعار القمح اليوم الأحد 11 سبتمبر 2022، ارتفاعًا لدى تجار الجملة في السوق المحلي المصري.
وعلى مدار تعاملات الأسبوع الماضي، شهدت أسعار القمح تحركات سعرية طفيفة في القيمة الشرائية، كما أنه على الصعيد العالمي، قفزت أسعار العقود الآجلة للقمح، بنهاية تداولات الجمعة، آخر جلسات الأسبوع الماضي ببورصة شيكاغو التجارية.

أسعار القمح اليوم في مصر

صعد القمح الروسي بروتين 12.5%، بنحو 50 جنيهًا، ليسجل سعر الطن 8,250 جنيهًا، وارتفع سعر القمح الأوكراني بروتين 12.5% بنحو 50 جنيهًا، ليسجل 8,200 جنيه للطن، في السوق المحلي.

كما زاد سعر القمح الأوكراني بروتين 11.5% بمقدار 50 جنيهًا، ليسجل 8,100 جنيه للطن في السوق المحلي، وصعد سعر القمح الليتواني بمقدار 50 جنيهًا، ليسجل 8150 جنيهًا للطن، بدلًا من 8100 جنيه، وارتفع سعر طن القمح الألماني، بمقدار 50 جنيهًا، إذ بلغ 8150 جنيهًا للطن.

سعر القمح للمستهلك

حقق سعر كيلو القمح للمستهلك 15 جنيهًا.

Ads

سعر القمح عالميا 2022 في بورصة شيكاغو

ارتفعت أسعار العقود الآجلة للقمح في إغلاق جلسة تداول الجمعة، ببورصة شيكاغو التجارية، إذ زاد عقد سبتمبر لتداول القمح بمقدار 42.75 سنت، ليصل إلى 853.25 سنت لكل بوشل، أي بنسبة 5.27%، عن الجلسة السابقة.
وصعدت عقود ديسمبر الآجلة لتداول القمح بمقدار 40.5 سنت، لتصل إلى 869.5 سنت لكل بوشل، أي بنسبة 4.89%.

أكدت وزارة الزراعة، في بيان صادر خلال يوم عيد الفلاح، أن مساحة القمح المزروعة 3.65 مليون فدان في 2022، مقابل 3.4 مليون فدان في 2014، بنسبة زيادة 7.4%، في مساحة القمح.

اقرأ المزيد : رئيس شعبة البن: توقعات بانخفاض الأسعار مع زيادة المعروض

74 صومعة في 2022

وأشار التقرير إلى أن عدد الصوامع بلغ 74 صومعة في 2022، مقابل 40 صومعة عام 2014، بنسبة زيادة 85%، فضلًا عن زيادة السعة التخزينية للقمح بنسبة 183.3%، حيث بلغت 3.4 مليون طن عام 2022، مقابل 1.2 مليون في 2014.
وأعلن الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، أن حجم توريد القمح المحلي بلغ 4.2 مليون قمح محلي، تضمنت 150 ألف طن تقاوي، لافتا إلى سداد 23.5 مليار جنيه مستحقات الموردين خلال موسم القمح المحلي.
وأشار المصيلحي، إلى أن احتياطي مصر من القمح آمن ويكفي 6.7 شهور، موضحًا أن التوجه الحالي نحو تراجع أسعار الحبوب عالميًا.