جريدة الاستثمار العربى الان السوق يأتى اليك اقتصادية متخصصة

الدولار يصل لأعلى مستوياته منذ 20 عامًا.. وتراجع أسعار النفط

شهدت معظم عوائد سندات الخزانة الأمريكية موجات بيع مكثفة خلال الفترة من 26 أغسطس إلى 2 سبتمبر، كما وصل الدولار إلى أعلى مستوى له في حوالي 20 عامًا.

بينما تراجعت الأسهم خلال معظم أيام الأسبوع بسبب المخاوف التي سيطرت على الأسواق حيال رفع أسعار الفائدة بوتيرة قوية، باستثناء يوم الجمعة مع صدور تقرير الوظائف، والذي جاءت بياناته متباينة.

انخفاض أسعار النفط

وانخفضت أسعار النفط بشدة خلال الأسبوع مع تراجع الطلب العالمي على الطاقة، حيث واصلت البنوك المركزية إظهار التزامها الكامل بجهود احتواء التضخم المرتفع، مما زاد من مخاوف الركود.

وفيما يتعلق بتسعير السوق لسعر الفائدة، ظل المستثمرون منقسمين بشأن حجم الزيادة في الفائدة الذي سيقوم به الاحتياطي الفيدرالي خلال اجتماع شهر سبتمبر.

معركة البنوك ضد التضخم

وخلال الأسبوع المقبل، تستعد البنوك المركزية لمواصلة معركتها ضد التضخم، ومن المتوقع على نطاق واسع تشديد السياسة النقدية بشكل غير مسبوق عن طريق رفع بنك كندا والبنك المركزي الأوروبي سعر الفائدة بواقع 75 نقطة أساس يومي الأربعاء والخميس.

ارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.67% 0 مدعومًا بتحقيقه مكاسب قوية يوم الخميس، حيث وصل المؤشر إلى أعلى مستوى له في 20 عامًا عقب صدور مؤشر مديري المشتريات لقطاع التصنيع والذي جاء أقوى مما كان متوقعًا، وانخفاض مطالبات البطالة.

وهدأت تحركات المؤشر قبل يوم الخميس، حيث تكبد المؤشر خسائر بشكل أساسي على خلفية قوة اليورو، وفي يوم الجمعة، تراجع المؤشر، حيث قلص المتداولون رهاناتهم حول رفع أسعار الفائدة بعدما أظهر تقرير الوظائف ارتفاع غير متوقع في معدل البطالة.

وعلى الرغم من تحقيق اليورو مكاسب في كل جلسة من جلسات التداول تقريبًا، إلا أنه أنهى تداولات الأسبوع على انخفاض بنسبة 0.12% بسبب قوة الدولار يوم الخميس.

وحققت العملة مكاسب في كل جلسة من جلسات تداول هذا الأسبوع، باستثناء يوم الخميس، حيث ارتفع التضخم في المنطقة إلى مستوى قياسي جديد، كما واصل العديد من أعضاء مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي إعادة التأكيد على الحاجة إلى رفع أسعار الفائدة بوتيرة قوية في سبتمبر، بما في ذلك زيادة محتملة في سعر الفائدة بواقع 75 نقطة أساس.

Ads

اقرأ المزيد : سعر الريال السعودي خلال تعاملات الأربعاء.. 5.12 جنيهات للبيع

سندات الخزانة الأمريكية

تراجعت غالبية سندات الخزانة الأمريكية خلال هذا الأسبوع، حيث جاءت معظم الخسائر مدفوعة بزيادة توقعات الأسواق برفع أسعار الفائدة، مع ارتفاع مستوى التوقعات على خلفية صدور غالبية البيانات الاقتصادية قوية.

بالإضافة إلى ذلك، جاءت الخسائر مدفوعة بتصريحات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي التي تميل إلى تشديد السياسة النقدية، والذين أعادوا فيها التأكيد على التزامهم بمكافحة التضخم، علمًا بأن قائمة مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي الذين أدلوا بتصريحات متشددة تضمنت: ميستر، وكاشكاري، وويليامز، وباركين، وبوستيك.

وعلى الرغم من ذلك، تجدر الإشارة الى أن جلسة يوم الجمعة كانت هي الجلسة الوحيدة التي شهدت انخفاض عوائد سندات الخزانة بشكل كبير على مستوى جميع فترات الاستحقاق، وذلك بقيادة عوائد سندات الخزانة قصيرة الأجل، حيث تراجعت توقعات الأسواق برفع أسعار الفائدة بشكل حاد عقب صدور تقرير الوظائف بالولايات المتحدة، والذي جاءت بياناته متباينة.

ويقوم المتداولون بتسعير انتهاج البنك المركزي الأوروبي مسار تشديد السياسة النقدية بوتيرة أقوى، حيث أظهر مؤشر مبادلة أسعار الفائدة لليلة واحدة «Overnight Index Swap» أن المتداولين يتوقعون رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس خلال اجتماع سبتمبر مع احتمالية بنسبة 62.8% مقارنة بـ 50.3% قبل أسبوع و15.8% قبل أسبوعين.

البترول

تراجعت أسعار النفط بنسبة 7.89%، في أكبر انخفاض أسبوعي لها على مدى أربعة أسابيع، وسط تصاعد للمخاوف بشأن حدوث ركود عالمي، بالإضافة إلى تصاعد حالة القلق نتيجة إجراءات الإغلاق الجديدة التي فرضتها الصين لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وفيما يتعلق بالإمدادات الأمريكية، أعلنت إدارة معلومات الطاقة عن انخفاض قدره 3.326 مليون برميل في مخزونات الخام الأمريكية خلال الأسبوع المنتهي في 26 أغسطس، وهو ما يفوق توقعات السوق بشكل كبير التي قدرت حجم التراجع بـ 1.483 مليون برميل، ولكنه أعلى قليلاً من انخفاض الأسبوع الماضي البالغ 3.282 مليون برميل.

وعلى صعيد آخر، أوقفت روسيا إمدادات الغاز إلى أوروبا عبر خط أنابيب نورد ستريم 1، وهو أكبر خط أنابيب ينقل الغاز إلى ألمانيا، لمدة ثلاثة أيام بغرض الصيانة، مما زاد الضغط على تكلفة معيشة الأوروبيين وسط أزمة الطاقة الأوروبية المستمرة.
أما عن الأنباء المتعلقة بالنفط، تتوقع اللجنة الفنية المشتركة لأوبك+ عجزًا في سوق النفط لعام 2023 يبلغ 300 ألف برميل يوميًا طبقاً للسيناريو الأساسي، ووفقًا لوكالة أنباء رويترز.

الذهب

تراجعت أسعار الذهب بنسبة 1.49% متأثرة بالتزام بنك الاحتياطي الفيدرالي بمكافحة التضخم مع التوقع بتشديد السياسة النقدية بوتيرة قوية.