جريدة الاستثمار العربى الان السوق يأتى اليك اقتصادية متخصصة

«شعبة الدخان»: الدولار وراء زيادة أسعار السجائر.. وطباعة السعر يقضي على السوق السوداء

قال إبراهيم إمبابى رئيس شعبة الدخان باتحاد الصناعات، إن قرار زيادة أسعار السجائر من جنيه لـ 3 جنيهات ووضع السعر على العلبة، سيؤديان إلى القضاء على السوق السوداء خلال الفترة المقبلة، منوها أن الزيادات التي حدثت في أسعار السجائر يدخل 50% منها للدولة المصرية.
وأشار في تصريحات خاصة لـ “الاستثمار العربي” إلى أن بعض التجار كانوا يقومون بتخزين السجائر من أجل بيعها بزيادة في السعر تصل إلى 20 جنيها، حيث كان يتم بيع السجائر المارلبورو بـ 70 جنيهًا.

طباعة السعر على العلب

وشكر إمبابي الشركات المنتجة للدخان في مصر على زيادة السعر وإصدار السعر بصورة رسمية على علب السجائر حتى تظهر أمام الجميع، مما سيؤدى إلى القضاء على السوق السوداء داخل مصر.

أرجع إمبابي ارتفاع أسعار إلى زيادة سعر الدولار، مؤكدا أن السجائر هي السلعة الوحيدة التي تعتبر كافة مستلزماتها مستوردة، وتتأثر بسعر الدولار، والجميع يحاول استغلال الفترة الحالية ضدها.

اقرأ المزيد : الحكومة توافق على تعديل قانون مشاركة القطاع الخاص بمشروعات البنية الأساسية

Ads

تغيير الشريحة الضريبية

ولفت إلى وجود طريقتين لتدخل الدولة في استقرار الأسعار وضبط السوق ، إما بتغيير الشريحة الضريبية أو اتجاه الشركات لرفع الأسعار، وبالتالي سيتم القضاء على السوق السوداء خلال الفترة المقبلة.

ونوه إلى وجود نحو 1000 طن من التبغ في جمرك الدخان بالإسكندرية، منوها أن هناك حمولة بنحو 50 حاوية بها “20 طن لكل حاوية” تم إفراغها بجمرك الدخان في الإسكندرية، تنتظر توفير الدولار وفتح الاعتمادات المستندية للخروج من الجمرك.
وأشار إمبابي إلى أن خروج كميات التبغ إلى المصانع يعمل على زيادة المعروض بالسوق المحلية، خاصة أن المصانع تعمل حاليا بطاقتها الكاملة في ظل توفر مخزون يكفي لمدة شهرين، منوها إلى أنه من مع صدور قرارات وزير المالية نأمل في حل أزمة التكدس بالموانئ.

مدخلات الإنتاج

وطالب بسرعة تلبية احتياجات المصانع من الدولار لإدخال مدخلات الإنتاج بالجمرك لضمان عدم توقفها، منوها إلى أن مصانع السجائر والمعسل تعتمد على استيراد احتياجاتها من التبغ والمواد الخام التي تدخل في الإنتاج بالكامل خاصة في ظل عدم زراعة التبغ في مصر.
ولفت إلى حجم واردات مصر من المواد الخام التي تدخل في صناعة السجائر والمعسل تتراوح ما بين 500 إلى 700 مليون دولار سنويًا.