جريدة الاستثمار العربى الان السوق يأتى اليك اقتصادية متخصصة

اجتماع وزير الكهرباء المصري ووزيرة التجارة السويدية لبحث دعم التعاون بين البلدين

استقبل الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، آنا هولبيرج، وزيرة التجارة السويدية، وهوكان ايمسجارد، سفير السويد بالقاهرة، والوفد المرافق لهما، وذلك لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين البلدين، وفي إطار جهود قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتنفيذ مشروعاته وتطوير القطاعات المختلفة من نقل وإنتاج وتوزيع طبقاً لأحدث التكنولوجيات.

 

مشاركة فعالة

وأشاد شاكر بالعلاقة المتميزة بين مصر والسويد والمشاركة الفعالة للجانب السويدى في مشروعات قطاع الكهرباء المصري، مؤكدًا على أن الشركات السويدية هى شريك موثوق به ولها دور كبير في المساهمة في مشروعات قطاع الكهرباء.

 

خطة طموحة

وأشار خلال اللقاء إلى الإهتمام الذى يوليه القطاع للطاقات المتجددة من خلال خطة طموحة للوصول بنسبة مشاركة الطاقات المتجددة إلى 20% بحلول 2022، لافتًا إلى الجهود التى يقوم بها قطاع الكهرباء ليعمل على تحسين وتطوير كافة الخدمات بقطاع الكهرباء من إنتاج ونقل وتوزيع.

 

الربط الكهربائي

وأكد الوزير على إهتمام وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بالربط الكهربائى مع دول الجوار، مشيراً إلى الربط القائم مع كل من الأردن وليبيا ، والسودان، وأنه يجرى حالياً العمل على زيادة القدرة المنقولة بين الدولتين مصر والسودان من القدرة الحالية 80 ميجاوت إلى 300 ميجاوات، وإستكمال الخطوات النهائية لمشروعات الربط مع السعودية، بالإضافة إلى الربط مع قبرص واليونان، حتى تصبح مصر مركز إقليمى لتبادل الطاقة مع أوروبا والدول العربية والأفريقية.

 

رؤية مستقبلية

وأشار شاكر إلى الرؤية المستقبلية لقطاع الكهرباء المصرى والتى ترتكز على التحول التدريجى للشبكة الحالية من شبكة نمطية إلى شبكة ذكية تساعد على استيعاب القدرات الكبيرة المولدة.

 

تعاون قائم

وأوضح أنه تم خلال اللقاء مناقشة التعاون القائم بين البلدين فى عدد من المجالات ومن بينها تدريب عدد من الشباب المصرى على التكنولوجيات الحديثة فى مجال الشبكات وخاصة الشبكات الذكية والرقمية وشبكات الجهد المستمر ، بالإضافة إلى الإستفادة من خبرات الشركات السويدية لتحقيق التكامل بين الطاقات المتجددة المتغيرة وكذلك الوصول إلى افضل اقتصاديات لمزيج الطاقة بناءاً على الموارد المتاحة.

كما تمت أيضاً مناقشة التعاون مع الشركات السويدية على ارض مصر والذى يتضمن فيما يخص قطاع الكهرباء تعزيز الشبكة المصرية الحالية لنقل الكهرباء بأحدث التقنيات لاستيعاب ونقل الطاقة بأعلى كفاءة وأقل فقد.

 

 

اقرأ المزيد : القصير: التغيرات المناخية تُسبب تغيرًا في المواسم الزراعية 
وتؤثر على إنتاجية المحاصيل

 

 

طفرة كبيرة

وأشادت آنا هولبيرج، وزيرة التجارة السويدية، بالطفرة الكبيرة التي أجرتها الحكومة المصرية في قطاع الكهرباء الطاقة والتى فتحت الباب أمام استثمارات القطاع الخاص، وساعدت في جذب عدد من المستثمرين والممولين، مُعربةً عن رغبة بلادها فى زيادة حجم التعاون مع جمهورية مصر العربية ممثلة فى قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة.

 

تعزيز التعاون

وأكدت هولبيرج على اهتمام بلادها بشأن تعزيز التعاون مع جمهورية مصر العربية وخاصة مع وزارة الكهرباء في مشروعات شبكات التوزيع والمتضمنة الشبكة الذكية (مراكز التحكم ـ العدادات الذكية)، وبناء القدرات ، وتبادل الخبرات الفنية بين البلدين في مختلف المجالات من نقل وتوزيع الكهرباء.

 

مؤسسات التمويل

كما اعربت عن استعداد عدد من مؤسسات التمويل لتوفير التمويلات اللازمة لمشروعات الطاقة المتجددة وكذلك إستعداد الشركات العاملة فى هذا المجال التعاون مع قطاع الكهرباء المصرى طبقاً لأحدث التكنولوجيات التى تتلائم مع إحتياجاته الحالية والمستقبلية.

 

تعميق العلاقات المصرية السويدية

وأكد شاكر على أهمية هذا الاجتماع باعتباره فرصة ممتازة لمناقشة أفضل السبل والإجراءات لتعميق العلاقات المصرية السويدية وتقوية مجالات التعاون الاقتصادى المختلفة وخاصة فى مجال الكهرباء والطاقة المتجددة.

اترك تعليقا