جريدة الاستثمار العربى الان السوق يأتى اليك اقتصادية متخصصة

البنوك في 2022 عصر جديد وآفاق حديثة.. توسع بالخدمات الرقمية وتنشيط محافظ التجزئة أبرز الخطط

أكد عدد من القيادات المصرفية أن عام 2022 سيشهد طفرة في مجال التحول الرقمي، وذلك من خلال اتجاه معظم البنوك لطرح عدد من المنتجات المصرفية الرقمية الجديدة سعياً لتعزيز مبدأ الشمول المالي، واجتذاب مزيد من الفئات غير المتعاملة مع الجهاز المصرفي.

انتشار الخدمات الرقمية

وأضافوا في تصريحات خاصة لـ “الاستثمار العربى” أن الخدمات الإلكترونية والرقمية أصبحت أسرع وصولاً وانتشارا للأفراد في جميع المحافظات وستدعم الشمول المالي، مؤكدين أن القطاع المصرفي مستمر في مسيرته التي بدأها في عملية التحول الرقمي وتقديم أفضل الخدمات والمنتجات الرقمية والإلكترونية التي تلبى تطلعات واحتياجات شرائح العملاء المختلفة.

عصر جديد وآفاق حديثة

فى البداية كشفت ميرفت سلطان رئيس مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات أن البنك يولى إهتماماً كبيراً بأهمية التحول الرقمي ويأتي هذا الاتجاه الجديد تماشيا مع سياسة البنك واستراتيجيته لعام 2022 في المضي قدما نحو عصر جديد وآفاق حديثة تقدم الأفضل لعملائه
وأضافت سلطان أن تنمية الصادرات يعتزم التوسع فى إنشاء خدمات مصرفية جديدة حيث يعتزم إطلاق مفهوم جديد لفروع البنك وذلك من خلال الـ IN 1 branch 2 الأمر الذى يؤدى إلى إنقسام الفرع الى جزئين الجزء الأول خاص بالخدمات الإلكتر ونية مثل الإنترنت البنكي، الموبيل البنكي، المحفظة الإلكترونية التي تتيح للعميل الحصول على كافة المنتجات الخاصة بالبنك وتلبية كافة احتياجات العميل من خدمات بنكية والجزء الثانى خاص بالفرع التقليدى لعملاء البنك .

المصرف المتحد يحقق المعادلة الصعبة

ومن جانبه قال أشرف القاضي، رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد، أن البنك يمتلك خطة طموحة للتوسع فى نشر وتعزيز الخدمات المصرفية الرقمية لمواكبة خطة مصر الرقمية 2030، حيث يتيح خدمات رقمية مختلفة متميزة للدفع الإلكتروني.
وأضاف القاضى أن مصرفه يعتزم إطلاق حزمة متنوعة من الخدمات الرقمية والإلكترونية والبرامج التمويلية الجديدة وذلك خلال عام 2022 حيث يستهدف خلال شهر يناير الحالى إطلاق قرض رقمي متكامل لتمويل المشروعات الصغيرة ، بحد أدنى 5 آلاف جنيه، ويصل إلى 250 ألف جنيه، وهو ما يعمل عليه دائما بنك المصرف المتحد ليرضي جميع عملائه.
وأوضح القاضي أن مصرفه أستطاع خلال عام 2021 تحقيق المعادلة الصعبة بين 5 معايير لاستدامة النمو المؤسسى وهم الابتكار والتطوير المستمر والتدريب والعمل وزيادة الانتاجية ومبين اتغلال الموارد المتاحة ليقدم منظومة مؤسسية ناجحة قادرة على المنافسة السوقية والاستحواذ على شريحة اكبر من سوق المعاملات البنكية المصرية.

اقرا المزيد : «البركة مصر» يستهدف 5.2 مليار جنيه تمويلات للمشروعات الصغيرة بنهاية 2022

الخدمات الرقمية ضرورة

وقال حازم حجازى الرئيس التنفيذى لبنك البركة مصر، أن اتجاه البنوك لطرح منتجات رقمية وتطوير البنية التحتية التكنولوجية صار ضرورة لا غنى عنها وعلى البنوك التنافس فى تقديم الخدمات الرقمية مشيراً إلى أن اتجاه البنوك نحو تعزيز خدماتها الإلكترونية والبنية التحتية التكنولوجية لديها أصبح إجبار وليس اختيار، خاصة أن المدفوعات الإلكترونية تقلص التكاليف سواء على البنك مقارنة بتقديم الخدمات المصرفية من خلال فروع البنوك التقليدية، كما تحد من التكاليف على العميل لأنها تمكنه من إتمام معاملاته المالية دون الحاجة للذهاب لفرع البنك والانتظار.

استراتيجية جديدة

وأضاف حجازى أن مصرف يعكف حالياً على صياغة استراتيجيته الجديدة للسنوات المقبلة، والتي تركز بشكل أساسي على محوري التوسع في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية، وتنشيط محافظ التجزئة وتمويل الأفراد.
ولفت إلى أنه في ظل عدد فروع البنك المحدود ستكون الخدمات الإلكترونية أسرع وصولاً وانتشارا للأفراد في جميع المحافظات وستدعم الشمول المالي بشكل كبير، وأقل تكلفة على البنك مقارنة بتأسيس فروع تقليدية تتطلب مقرات وعاملين وتكاليف باهظة .

اترك تعليقا