جريدة الاستثمار العربى الان السوق يأتى اليك اقتصادية متخصصة

كيف تواجه الغد “انت تجذب ما تفكر به”

نواجه في حياتنا اليومية الكثير من الصعاب التي تعرقل كل خططنا اليومية و الدورية و نجد انفسنا بين لحظة و اخري بين فشل كل هذه الخطط و في هذه اللحظة يكون الاحباط هو ردة الفعل النفسية و الطبيعية لهذا الفشل .

و يبقي السؤال عند الكثير فيما اخطئت و كيف اواجه و اقاوم هذا السلوك المحبط.

تكمن المشكلة الحقيقية في ان اعداد السلوك النفسي عند الكثيرين منذ الصغر و في مراحل البلوغ لم ينشأ علي الثبات انفسي و كيف تقرأ المجتمع المحيط بك و كيف تواجهه و تعلم اين تقف و ما هي تلك المرحلة او المراحل التي قد تواجها في حياتك.

Ads

و من تلك المشاكل التي قد تواجهه المراهقين في المراحل الانتقالية هو معايير النجاح فتجد ان الشباب يكبرون علي مفاهيم و معايير ليست بصحيحه و ان معايير النجاح علي سبيل المثال هي كليات القمة و ليس ان النجاح ان تبدع فيما تفعل ان تبدع حسب امكانياتك و حسب مهاراتك.

كما يجب ان تدخل في مرحلة البلوغ عمليات تدعيم الثبات النفسي, و شرح السيناريوهات التي قد تواجها  فلذلك تكون اول خطوة لمحاربتك ذلك الركود النفسي في حالة فقدانك ذلك الثبات ان هناك اسباب جذرية و فرعية ادت الي ذلك كما  يجب ان تعلم ان ما انت به الان هو نتيجة اسلوب تفكيرك في الفترة السابقة فاذا لم تجد ما يدهشك في نفسك في الوقت الراهن فيجب عليك ان تغير طريقة تفكيرك للغد.

و في سياق اسلوب و منهج التفكير للغد فيجب ان تعلم ان هناك اسلوب نفسي يسمي بالسلوك البديل عندما تواجه ما يشغلك عن طريقك و ان هناك ادمانا لكل شيء بمعني انك من الممكن ان تدمن الصحيان مبكرا فالانسان من الممكن ان يدمن الاشياء الجيدة ايضا و لذلك عندما تريد ان تواجهه سلوكا اعتدت ان تدمنه ففي تلك المرحلة اتبع سلوكا بديلا بمعني انك تحاول ان تحارب الركود النفسي بالاستيقاظ مبكرا مثلا و لعب الرياضة حاول ان تواجه كل شيء فالحياة لا تمتلك فيها غير عزيمتك و ابداعك. و ذلك الابداع هو ما يشكل حياتك فالتصور الذهني يجعلك تري الحياة بشكل مختلف فمن الممكن ان تتخذ تصور ذهني بأن لا يوجد ما تستطيع ان تغيره فيما حولك فاذا اتبعت هذا التصور الذهني فانك لن تجذب عوامل المساعدة فهناك مقولة تقول” ان تجذب ما تفكر به ” فحاول ان تجذب النجاح اليك

 

 

اترك تعليقا