جريدة الاستثمار العربى الان السوق يأتى اليك اقتصادية متخصصة

تأثير محدود من توماس كوك على الاعمال التشغيلية لشركة أوراسكوم للتنمية

تعتبر توماس كوك، منظِّم الرحلات البريطاني، الذي أعلن عن افلاسه اليوم، أحد أبرز منظمي الرحلات السياحية على المستوى العالمي. ولقد تعاونت مجموعة أوراسكوم القابضة للتنمية من خلال فنادقها المتواجدة داخل مصر وخارجها بصورة ناجحة مع توماس كوك لسنوات عديدة. ويعد تأثير إشهار إفلاس شركة توماس كوك على العمليات التشغيلية لأوراسكوم للتنمية غير جوهري في المدي القصير.
الجدير بالذكر وكما اعلنت أوراسكوم للتنمية مصر (ODE) في ديسمبر 2018، أنها قامت من خلال إحدى شركاتها التابعة لإدارة الفنادق بتوقيع اتفاقية مع توماس كوك لمشروعى تجديد فندق أرينا إن الجونة بطاقة استيعابية 144 غرفة فندقية وتغيير علامته التجارية لتصبح كوكس كلوب ((Cook’s Club El Gouna وإنشاء فندق جديد تحت اسم كاسا كوك (Casa Cook El Gouna) بطاقة استيعابية 100 غرفة فندقية. وبالفعل فقد تم افتتاح فندق كوكس كلوب في منتصف أغسطس 2019، ومن المخطط افتتاح فندق كاسا كوك بنهاية أكتوبر 2019.

Ads

والجدير بالذكر أن الشركة قد قامت بالفعل بتحصيل دفعات مقدمه من شركة توماس كوك مخصصة لهذه الفنادق كما جارى الانتهاء من عمليات بناء الفندق الجديد المكون من 100 غرفة ومن المقرر ان يبدأ عمليات التشغيل خلال أكتوبر 2019.

وفيما يتعلق بتأثير إفلاس شركة توماس كوك على أعمال الشركة ، فإن الشركة لا تتوقع تأثيرًا كبيرًا وذلك لقدرتها علي ملئ غرف الفنادق عن طريق شركات سياحية أخرى. ويبلغ إجمالي عدد الغرف المخصصة لشركة توماس كوك 244 غرفة فقط من اجمالي محفظة المجموعة من الغرف الفندقية والتي تضم 7,082 غرفة وبالتالي فإن التأثير على الاجل القصير غير ملحوظ , كما تبلغ الايرادات الخاصة بشركة توماس كوك 1.4٪ من إيرادات فنادق الجونة ، والتي تمثل 1.2٪ من إيرادات فنادق المجموعة داخل مصر و 0.8٪ من إيرادات فنادق المجموعة.
ويجدر الاشارة الى أن شركة توماس كوك لا تملك اية حصص ملكية في اى من الفندقين اللذان يحملان العلامة التجارية لها بموجب اتفاق مسبق، ويخضع كلا الفندقين لإدارة المجموعة وسيطرتها. من ناحية اخرى ستعمل المجموعة بشكل جاد من اجل ضمان تسويق الفنادق بالطريقة التى تضمن تحقيق العائدات الاستثمارية المخططة بما يتماشى مع توقعات الشركة وتقديراتها.

اترك تعليقا