جريدة الاستثمار العربى الان السوق يأتى اليك اقتصادية متخصصة

زاوية نسائية … افتراضيًا.. روحانيات الميتافرس للشيخ مارك زوكربيرغ

بقلم : جيرمين عامر – رئيس الاتصال المؤسسي المصرف المتحد

 

Ads

تحرر.. من جسدك
من قيود.. المكان والزمان
وانطلق معنا.. افتراضيًا .. في رحلة إلى ما وراء الطبيعة

أطلق العنان.. لذاتك

وبالتحديد .. لجزئيات ومؤثرات دماغية وكهربائية من عقلك .. لم ولن تتصور أنها موجودة
سافر.. بروحك
واكتشف معنا.. العالم افتراضيًا

لحظات.. تنفصل فيها .. بروحك
لتسافر افتراضيًا .. إلى أي مكان على الكوكب الأرضي
وإذا انتهيت من زيادة الكوكب الأرضي بالكامل
متاح أيضًا
الخروج الافتراضي في رحلة إلى مجرة سكة التبانة وسط النجوم والكواكب

وقد يبدو الأمر غريبًا

ولكن لفظ غريب .. لا يدخل ضمن أبجديات الشيخ مارك زوكربيرج
رحلة الميتافيرس الافتراضية إلى الحجاز .. باللغة المصرية الدارجة أي رحلة إلى مكة المكرمة.

بروحك.. أينعم

وإنما جسدك.. مازال قاطن مكانه في بلدك.. في بيتك.. ووسط أهلك

قوانين الطبيعة.. تمانع

ولكن قانون الميتافرس للشيخ مارك زوكربيرغ.. يسمح على الرحب والسعي

فقانون مارك زوكربيرغ المعروف بالميتافرس
ينقل البشر بسلاسة، ودون معاناة، وبناء على طلبهم الشخصي
إلى جيل جديد

جيل عرف بالويت 3 والمكونة من Meta أي ما وراء الشء وVerse أي الكون الواسع والفضاء الرحب.
جيل جديد .. بعد أن فاضت البشرية من التعامل مع جيل الويب 1, أي الإنترنت في أوائل صوره واستخداماته إلى جيل الويب 2 وثورة وسائل التواصل الاجتماعي والمعرفة التي نعيشها الآن.

فجيل الويب 1 والويب 2 غرز في الإنسان فضول الي اكتشافات أوسع وأكبر للتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، باعتبارها العصا السحرية للتغلب على صعوبات الكون وجواز سفر الإنسان للخلود.

فتحول الأمر.. الي طلب ملح للإنسان أن يعيش ويفكر ويتفاعل افترضيًا مع باقي المخلوقات على كوكب الميتافيرس

حتى الشعائر الدينية لم يرحمها الميتافرس
فالشيخ مارك زوكربيرغ، قرر ببساطة شديدة
أن الإنسان باستطاعته من خلال الميتافرس
أن ينفصل بروحه عن جسده لساعات معدودة
ويقوم فيها بزيارة مكة المكرمة، والبيت الحرام، ومشاهدة الكعبة المشرفة عن قرب وتجول بين الصفا والمروة ورؤية بئر زمزم.
ولم يكتفى الشيخ مارك بذلك، لأنه يعرف جيدًا أن أحب أوقات المسلم أن يكون بجوار الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم. فكان استكمال الرحلة والذهاب إلى المسجد النبوي الشريف والتجول داخل أروقته والصلاة هناك بحرية كبيرة وعلى مدار الساعة دون أي قيود.
في قاموس روحانيات الميتافيرس .. كله متاح.. بروحك وعلى بوراق الميتافرس
فقط اضغط على اللينك

عالم الميتافرس ليس مجرد عالم افتراضي، يهرب له الإنسان من واقعه ليقضي بعض الوقت ويعيش المتعة، ولا هو ثورة في عالم الاجتماعيات والالعاب لرفاهية الإنسان فقط بل انه التطور الطبيعي لضمان تشعب وتشابك الدوائر الوجودية حول الإنسان : دوائر تفرض قوانينها في الإعلام, العلاقات البشرية والسلوكية, الاقتصاد والتجارة والتعليم والسياسية والمنفعة العامة..الخ. دوائر تفرض علينا أنماط محددة للتعامل بين البشر على كوكب الميتافيرس.

إنه عالم البلوك شين

عالم رقمي.. لتخزين المعلومات والتعلم الذكي والارتقاء بالبشرية لإحداث نمو المجتمعات بشكل مستدام
عالم اللامركزية .. في كافة الدوائر حول الانسان من اقتصاد وتعليم وثقافة واعلام وتسوق وآليات تقنيات
عالم.. يستخدم الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء كوسيلة لرقي ورفاهية البشر
عالم.. يؤمن بأن الحماية والخصوصية حق للإنسان
عالم.. يفرض علينا أبجديات لغوية واجتماعية وسلوكية ومادية

ولكن السؤال هنا؟

هل عالم الميتافرس والبلوك شين والذكاء الاصطناعي والرقمنة سيملي علينا طقوس عقائدية تتماشى مع ادواته الخارقة للطبيعة؟
هل سيأتي علينا يوم نقوم فيه بأداء الشعائر الدينية مثل الحج والعمرة عن طريق الميتافرس؟
هل سيفرض علينا الميتافرس روحانيات تضمن للإنسان الجنة بعد الموت والحساب؟.