جريدة الاستثمار العربى الان السوق يأتى اليك اقتصادية متخصصة

فتح باب التقديم للدورة الثالثة لحاضنة التطبيقات التكنولوجية ضمن مبادرة «رواد النيل»

أعلنت مبادرة رواد النيل الممولة من البنك المركزي المصري عن فتح باب التقديم للالتحاق بدورة الإحتضان الثالثة لحاضنة التطبيقات التكنولوجية والتي يرعاها بنك قناة السويس.

وقال الدكتور محمد عباس مدير برنامج حاضنات الأعمال بمبادرة رواد النيل إن الدورة الجديدة تأتي استمرارا للفرص التى توفرها مبادرة رواد النيل لدعم رواد الأعمال والمبتكرين والشركات الناشئة في مراحلها المختلفة لتحويل أفكارهم الابتكارية إلى منتجات حقيقية ذات تأثير فى السوق والاقتصاد المصرى.

استقبال الأفكار المبتكرة 

وأضاف أن باب التقديم مفتوح في الدورة الثالثة لحاضنة التطبيقات التكنولوجية Launch SaaS لمدة شهر لاستقبال الأفكار المبتكرة والجديدة لتوفير الدعم لها واحتضانها لمدة تتراوح من 6-9 شهور مع تقديم مجموعة من الخدمات المالية والعينية والتى تتمثل فى تأسيس الشركات وتقديم الاستشارات والتدريب والتشبيك مع المستثمرين والسوق وتوفير مساحات عمل مشتركة للشركات ورواد الاعمال.

وأوضح عباس أنه سوف يتم قبول 10 أفكار / شركات ناشئة لدعمها وتقديم الخدمات لها خلال فترة الاحتضان، مشيرا إلى أنه تم إحتضان نحو 23 شركة ناشئة تعمل في مجالات مختلفة منها ما هو صناعي ومنها ما هو خدمي.

وأضاف أن التقديم متاح في الدورة الثالثة لحاضنة التطبيقات التكنولوجية على الموقع الإلكتروني لمبادرة رواد النيل أو من خلال صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي.

وأشار إلى أن مبادرة رواد النيل نجحت خلال الدورتين الأولى والثانية في توفير العديد من الخدمات للشركات المحتضنة، ووفرت دعما عينيا و ماليا وصل إلى 3 ملايين جنيه وحققت

الشركات المحتضنة مبيعات بقيمة وصلت إلى أكثر من 60 مليون جنيه وبعضها حصل على فرص إستثمارية من خلال مستثمرين أو مسرعات أعمال فى مصر كما تم تشبيك بعضها مع جهات أخرى.

التجارة الإلكترونية

ولفت إلى أن الشركات المحتضنة تركز نشاطها في مجالات التجارة الالكترونية وتصميم التطبيقات التكنولوجية والمواقع الالكترونية وفي مجال التحول الرقمى التى تقدم خدماتها إلى جهات عامة ونقابات لتوفير الوقت والمجهود المبذول للحصول على خدمات هذه الجهات.

يشار إلى أن مبادرة رواد النيل هي مبادرة وطنية بدأت في عام 2019 بدعم من البنك المركزي المصري والقطاع المصرفي المصري إلى جانب شراكات مختلفة مع القطاع الحكومي والخاص، وتقوم بدعم الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة في مجالات التصنيع والزراعة والتحول الرقمي من خلال تطبيق أدوات الابتكار المختلفة.