جريدة الاستثمار العربى الان السوق يأتى اليك اقتصادية متخصصة

قرار الفيدرالي الأمريكي هل يُعيد «الكساد الكبير»؟.. توقعات «سوداوية» إن ارتفعت الفائدة مجددًا

أعلن البنك المركزي الأمريكي عن أكبر زيادة في سعر الفائدة منذ حوالى 28 عاما، وذلك لمواجهة الموجة التضخمية العالمية. وهو القرار الذي سيتسبب في تداعيات اقتصادية دولية، والذي بدأ يلقي لظلاله السوداوية على الشركات الأمريكية.

رفع سعر الفائدة الأمريكية

وقال هاني جنينه ، الخبير الاقتصادي ، إن رفع سعر الفائدة الأمريكية لم يكن متوقعا منذ 10 أيام ، وكان نسبة الرفع المتوقع .5% فقط.

ولكن تسببت بيانات التضخم في إيجاد الفيدرالي في مأزق مع الأسواق ، وكان السبب الرئيسي لرفع سعر الفائدة هي اكتساب مصداقية الأسواق .

وأوضح لـ” الاستثمار العربي ” أن الاقتصاد الأمريكي بدأ بالدخول في مرحلة تباطؤ.

وتوجد ثلاث قنوات يتم عن طريقها نقل أثر سياسة البنك الفيدرالي برفع الفائدة على معدل التضخم ، أولها الإقراض.  ومن صور الاقراض هو الاقراض بغرض شراء مسكن ” التمويل العقاري “.

ووجدت متطلبات التمويل العقاري عند ادنى مستوياتها خلال الشهر الجاري منذ 20 عاما .

وارتفع سعر الفائدة على التمويل العقاري من 3 % في بداية العام إلى 6 % خلال الشهر الجاري.

ويحتل سوق الاستثمار العقاري الامريكي نحو 13 % من الناتج المحلي الأجمالي .

اقرا المزيد : محافظ البنك المركزي: قادرون على تجاوز الأزمة العالمية الراهنة بفضل برامج الإصلاح

ثروة المواطن الأمريكي

وأشار إلى القناة الثانية لنقل أثر سعر الفائدة على معدل التضخم هو التأثير على ثروة المواطن الأمريكي ، يعتبر أحد مظاهر الثروة الأمريكية هو الأسهم أو العقارات. فلم تتأثر أسعار العقارات .

وانخفض السوق الأمريكي بنحو 20 % منذ يناير الماضي ، مما خفض ثروة المواطن الأمريكي بنحو 20 % وجعله ذلك أقل ميلا للانفاق .

الصادرات الأمريكية

وفيما يخص القناة الثالثة ، فتخص الصادرات الأمريكية ، فعند ارتفاع سعر الدولار فتقل الصادرات وينخفض الدخل مما يقلل حجم التضخم .

ويرتفع مؤشر الدولار عند أعلى مستوى له منذ 20 عاما ، مما يخفض قدرة الصادرات الأمريكية على المنافسة .

أزمة الكساد الكبير

وأكد على تسرع الفيدرالي في رفع الفائدة بهذه النسبة ، وكان يجب أن يتحوط لا ليحارب التضخم فقط وإنما يمكن أن يتسبب في تعثر الشركات الأمريكية.

وأضاف أن هذا الارتفاع يمكن أن يتسبب في أزمة على غرار أزمة 2008 ” الكساد الكبير” .

 

 

التضخم العالمي

وقال محمود عطا مدير الاستثمار بشركة يونيفرسال لتداول الأوراق المالية ، إن تحرك الفيدرالي الأمريكي يسير وفق خطة رفع معدلات الفيدرالي لكبح معدلات التضخم.

وكان متوقع أن يتم الرفع بنحو 50 نقطة فقط ، وارتفع بنحو 75 نقطة أساس نظرا لأن معدل التضخم كان أعلى مستوياتها خلال شهر مايو 2022 .

وتسير خطة سعر الفائدة وفقا لبيانات التوظيف والأزمة الروسية الأوكرانية ونقص السلع والأمدادت على مستوى العالم ، مع ثبات ارتفاع أسعار البترول.

Ads

الفيدرالي الأمريكي

ومن الممكن أن ينجح الفيدرالي الأمريكي في السيطرة على معدلات التضخم عند استقرار عدد من الموشرات المذكورة ومنها بيانات التوظيف ومعدل انتاج النفط .

كما يتوقع أن يتم السيطرة بشكل ما على التضخم خلال الشهر القادم على معدلات التضخم .
وتوقع عطا لـ” الاستثمار العربي ” أن يتم الرفع بنحو 25 نقطة أساس خلال اجتماع الفيدرالي الأمريكي القادم عقب متابعة معدلات التضخم وبيانات التوظيف .

 

زيادة أسعار الوقود

وقالت سهر الدماطي ، الخبير المصرفي ، إن معدل التضخم وصل إلى أعلى معدلاته 8.6 ، وهو رقم غير مسبوق. كما سادت توقعات بالرفع 75 نقطة أساس للسيطرة على معدلات التضخم .
وأوضحت لـ” الاستثمار العربي” أن الجلسات السابقة للفيدرالي الأمريكي لم تحقق نتائج ايجابية بل على العكس ارتفع معدل التضخم.

وينتج التضخم عن زيادة أسعار الوقود والمواد الغذائية النفط ، وتؤدي زيادة أسعار الفائدة إلى تباطؤ معدلات النمو .

وتوقعت عدم انخفاض التضخم قبل عام 2023 أو 2024 ، وعقب متابعة معدلات التضخم فيقوم الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة بنحو 1 % ، خلال الاجتماع القادم عند ارتفاع معدل التضخم بشكل أكبر.

وقال عبد النبي عبد المطلب الخبير الاقتصادي، إن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي قرر رفع أسعار الفائدة على بواقع 75 نقطة أساس لتصل إلى 1.75%.

وذلك بهدف السيطرة على معدلات التضخم التي بلغت مستويات مرتفعة لم تشهدها الولايات المتحدة منذ نحو نصف قرن .

ومن المتوقع ان تستمر سياسة رفع سعر الفائدة بشكل متدرج حتى تصل الفائدة إلى 4% بحلول منتصف 2023.

البنوك الخليجية ترفع الفائدة

وتوقع لـ”الاستثمار العربي” أن تحذوا البنوك المركزية فى أوروبا حذو مجلس الاحتياطى الفيدرالى وترفع سعر الفائدة أيضا كما فعلت البنوك الخليجية .

وأوضح أن ذلك سوف يرفع تكلفة الأموال المتاحة للاستثمار، لكنه سوف يقلص حجم الاستهلاك، ويقلل الضغط على المشتروات الخاصة والحكومية. وهذا بدوره سوف يعطى فرصة لتقليل الطلب وبالتالى انخفاض الأسعار قليلا.

وأشار إلى أن الحكومة المصرية تحتاج إلى اتخاذ تدابير عاجلة حتى تتمكن من تقليل الأثر السلبى المحتمل لقرار رفع سعر الفائدة.

وذلك من خلال العمل على توفير تمويل منخفض التكاليف للمشروعات الحيوية، والمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر.

وقال البنك، المعروف باسم الاحتياطي الفيدرالي، إنه سيرفع سعر الفائدة القياسي بمقدار ثلاثة أرباع نقطة مئوية ليصل إلى 1.75٪ .

ويأتي هذا الارتفاع، وهو الثالث منذ شهر مارس ، بعد ارتفاع مستوى التضخم بشكل غير متوقع الشهر الماضي.

توقعات اسعار الفائدة

أسعار الفائدة الأمريكية ستصبح أعلى كثيرا من التوقعات بنهاية العام الجاري. حتي يتوقع مسؤولو السياسة النقدية الأمريكية حاليا إنهاء عام 2022 بأسعار فائدة تبلغ 3.4% وتصل إلى 3.8% بنهاية 2023.

وهو ما يتجاوز بكثير التوقعات التي كانت في مارس الماضي تبلغ 1.9% في 2022 و2.8% في 2023.

مجلس الاحتياطي الفيدرالي

وقال مجلس الاحتياطي الفيدرالي ، إنه سيواصل تقليص محفظة الأصول في ميزانيته العمومية البالغة 9 تريليون دولار. في استعراض للقوة يستهدف استعادة ثقة السوق بأنه جاد بشأن السيطرة على التضخم.
ومن جانبه قال رئيس المجلس جيروم باول في مؤتمر صحفي عقب انتهاء الاجتماع إن الفيدرالي “منتبه للغاية” للتضخم، وسيتحرك بسرعة لترويض الأسعار.

Elestsmar