جريدة الاستثمار العربى الان السوق يأتى اليك اقتصادية متخصصة

مصر.. إطلاق مركز الاتحاد الإفريقي لإعادة الإعمار والتنمية فيما بعد النزاعات بالقاهرة

في إطار حرصها الدائم على دعم الاستقرار والتنمية بدول القارة السمراء

 

نظمت وزارة الخارجية المصرية صباح اليوم الثلاثاء، 21ديسمبر 2021، فاعلية لإطلاق مركز الاتحاد الإفريقي لإعادة الإعمار والتنمية فيما بعد النزاعات بالقاهرة، في خطوة جديدة تؤكد حرص مصر الدائم على دعم الاستقرار والتنمية في الدول الإفريقية الشقيقة، واضطلاعها بدور فاعل في حفظ السلم والأمن بالقارة.
قام بعملية الإطلاق كل من السفيرة سها جندي، مساعد وزير الخارجية مدير إدارة المنظمات والتجمعات الإفريقية، والسفير “بانكولي أديوي” مفوض الشؤون السياسية والسلم والأمن بالاتحاد الإفريقي. كما شارك في الفاعلية عدد كبير من ممثلي سفارات الدول الإفريقية المعتمدة في القاهرة وممثلي الدول المانحة الداعمة لأنشطة المركز.

دور كثر الريادي وتوجيهات السيسي

وحرص المفوض الإفريقي في كلمته خلال الفاعلية على الإعراب عن تقدير الاتحاد الإفريقي للدور الريادي النشط الذي يقوم به السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لدعم أنشطة إعادة الإعمار والتنمية في مختلف أنحاء القارة، مثنيًا على ما يقوم به سيادته من جهود في حشد الموارد الدولية لدعم الدول الإفريقية الخارجة من نزاعات.

Ads

برنامج زيارة المفوض الإفريقي إلى مصر

وتأتي هذه الفاعلية في إطار الزيارة التي يُجريها السفير “بانكولي أديوي” مفوض الشؤون السياسية والسلم والأمن بالاتحاد الإفريقي إلى القاهرة خلال الفترة من 20 إلى 24 ديسمبر الجاري، حيث يتضمن برنامج الزيارة الالتقاء بالسفير حمدي سند لوزا، نائب وزير الخارجية للشؤون الإفريقية، بجانب عقد مباحثات مع السفيرة سها جندي، مساعد وزير الخارجية مدير إدارة المنظمات والتجمعات الإفريقية، بحضور مساعدي وزير الخارجية للشؤون الإفريقية ولشؤون السودان وجنوب السودان بجانب مدير إدارة ليبيا ومدير وحدة مكافحة الإرهاب الدولي.
كما سيقوم المفوض الإفريقي بزيارة مركز القاهرة الدولي لفض النزاعات وحفظ وبناء السلام للوقوف على أنشطة المركز، فضلاً عن إلقاء محاضرة بمعهد الدراسات الدبلوماسية لشباب الدبلوماسيين المصريين، وذلك للتعريف بمنظومة السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي، وأبرز القضايا محل الاهتمام من قِبل المفوضية في الوقت الراهن.

مصر رائدة ملف إعادة الإعمار والتنمية بالقارة

هذا وتجدر الإشارة إلى سابق إقرار الاتحاد الإفريقي في عام 2019، خلال رئاسة مصر للاتحاد، تولي رئيس الجمهورية ريادة ملف إعادة الإعمار والتنمية فيما بعد النزاعات بالقارة، وفي هذا الإطار قام كل من وزير الخارجية سامح شكري ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي “موسى فقيه” بالتوقيع في ديسمبر 2019 على اتفاقية استضافة المقر، على هامش النسخة الأولى من منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة. وسيقوم المركز بمزاولة أعماله في الوقت الراهن من خلال مقر مؤقت وفرته الدولة المصرية، وذلك لحين الانتهاء من بناء وتجهيز المقر الدائم للمركز في الحي الدبلوماسي بالعاصمة الإدارية الجديدة.

 

اقرا المزيد : تراجع أسعار الذهب مع استقرار الدولار.. ختام تعاملات الثلاثاء

 

اترك تعليقا