جريدة الاستثمار العربى الان السوق يأتى اليك اقتصادية متخصصة

في صفقة مع الصندوق السيادي..

«هيرميس» تستحوذ على 51% من أسهم بنك الاستثمار العربي بقيمة سوقية عادلة 1.1 مليار جنيه

 

وافق مجلس إدارة المجموعة المالية هيرميس القابضة على صفقة الاستحواذ على 76% من أسهم بنك الاستثمار العربي بالتحالف مع صندوق مصر السيادي، وأعلن أن نطاق القيمة السوقية العادلة للبنك في حدود 900 مليون جنيه و 1.2 مليار جنيه، وقدرت القيمة السوقية العادلة بمبلغ 1.1 مليار جنيه.

زيادة رأسمال البنك

وأفادت الشركة في بيان للبورصة اليوم، أن المجلس وافق على الاستحواذ عن طريق زيادة رأسمال البنك المصدر والمدفوع إلى 5 مليارات جنيه، بحيث تصبح نسبة مساهمة هيرميس فيه51% ونسبة مساهمة صندوق مصر السيادي من خلال صندوق مصر الفرعي للخدمات المالية والتحول الرقمي المملوك له بالكامل 25%.

وأشارت إلى أن بنك الاستثمار القومي سيحتفظ بنسبة 24% وذلك بعد الزيادة في رأس المال.
وبحسب البيان، تضمنت قرارات مجلس الإدارة الموافقة على تقرير القيمة العادلة لأسهم الزيادة في رأسمال بنك الاستثمار العربي ، عملا بالمادة 44 من قواعد القيد وشطب الأوراق المالية للبورصة المصرية، والذي أعدة المستشار المالي المستقل برايس واتر هاوس كوبرز.

 

اقرأ المزيد : اتفاقية شراكة بين«هيرميس فاينانس» و «يونيفرسال جروب» لإطلاق منصة 
متكاملة للتسوق الإلكتروني

 

وذكرت أن الهيئة قد أصدرت بشأنه خطابا يؤكد اتفاقه مع معايير التقييم المالي للمنشأت.

شروط تنفيذ الصفقة

وفوض المجلس الرئيس التنفيذي للمجموعة لاستكمال التفاوض وإتمام الاتفاق على مستندات التعاقد وخاصة عقد الاكتتاب في زيادة رأس مال البنك والتوقيع عليها نيابه عن المجموعة في أقرب فرصة.
وذكرت أن هذا التوقيع لن يترتب عليه تنفيذ الصفقة إلا بعد استيفاء الشروط المسبقة للتنفيذ واهمها الحصول على الموافقات اللازمة من الجهات المختصة وخاصة البنك المركزي المصري.

صندوق مصر السيادي

كانت المجموعة المالية هيرميس القابضة وصندوق مصر السيادي أعلنا في 24 يونيو الماضي عن الحصول على الموافقة من مجلس إدارة البنك المركزي المصري لبدء عملية الفحص النافي للجهالة على بنك الاستثمار العربي، وذلك بغرض الاستحواذ على 76% من رأسمال البنك معظمها عن طريق الاكتتاب في زيادة رأس المال المصدر والمدفوع مع احتمال شراء عدد محدود من الأسهم المملوكة للمساهم الرئيسي الحالي بنك الاستثمار القومي.